تكذيبا لبيان البيت الأبيض..

بن فرحان: ولي العهد بن سلمان توسط شخصياً للإفراج عن "جرينر"

تابعنا على:   11:30 2022-12-10

أمد/ الرياض – وكالات: قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، إنه كان مطلعا على جهود ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في الوساطة في صفقة تبادل السجناء بين روسيا وأمريكا.

وأضاف بن فرحان في تصريحات عقب القمة الخليجية - الصينية في الرياض يوم الجمعة، أن جهود الأمير محمد بن سلمان واضحة في الوساطة بشأن الإفراج وتبادل مسجونين بين أمريكا وروسيا.

وأوضح: "بالنسبة للوساطة، أنا مطلع على جهود ولي العهد في الوساطة وقد نجح في مرحلة سابقة في العملية المعروفة بالإفراج عن 10 أسرى".

وأكد أنه كان "مطلعًا على جهود ولي العهد الشخصية، فيما يتعلق بالإفراج عن لاعبة السلة الأمريكية، وانخراطه وتدخله الشخصي لتيسير هذا الإفراج".

وأتم قائلا: "أما ما يقوله الآخرون فلا أستطيع أن أعلق عليه".

وكان البيت الأبيض قد شكك في البيان المشترك الذي أصدرته الإمارات والسعودية، حول جهود الوساطة التي بذلتها في تبادل سجناء بين موسكو وواشنطن.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، في مؤتمر صحافي يوم الخميس، إن "البلدين اللذين شاركا في المفاوضات هما الولايات المتحدة وروسيا فقط، ولم تكن هناك أي وساطة".

وأعلن بيان مشترك لوزارتي الخارجية السعودية والإماراتية "نجاح الوساطة التي قادها الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات، والأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في السعودية، للإفراج وتبادل مسجونين بين أمريكا وروسيا".

وبدوره، أشاد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، بدور الإمارات والسعودية في عملية مبادلة رجل الأعمال الروسي فيكتور بوت ولاعبة السلة الأمريكية بريتني غراينر.

وقال بيسكوف في تصريح على "القناة الأولى": "يمكننا أن نقدر تقديرا عاليا دور كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، اللتين تحاولان تقديم مساهمة كبيرة في مثل هذه العمليات".

اخر الأخبار