العربية الفلسطينية تطالب بمحاسبة الاحتلال على استخدام أسلحة محرمة دولياً بنابلس

تابعنا على:   21:39 2022-08-09

أمد/ رام الله: طالبت الجبهة العربية الفلسطينية المجتمع الدولي بمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على استخدام أسلحة محرمة دوليا ضد الشعب الفلسطيني ، منددة بجريمة استخدام صواريخ الأنيرجا و القذائف الثقيلة في البلدة القديمة بمدينة نابلس، والتي استشـهـد خلالها ثلاثة من الشباب الفلسطينيين ( إبراهيم النابلسي، إسلام أبو صبوح، حسين طه )،  وأصيب نحو 40 مواطناً جراء الهمجية المستخدمة.

وحملت الجبهة المسؤولية الكاملة لحكومة الاحتلال عن هذه الجريمة التي تدل على السياسة الاجرامية الدموية في القتل، وجعل المنطقة سيلاً من الدماء والدم، ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والمواثيق الدولية والقرارات الأممية التي " أصبحت حبرًا على ورق " في أدراج المؤسسات الأممية والدولية دون تطبيق أو احترام ورادع.

وأضافت الجبـهـة في تصريح صحفي لها:" إن استخدام الاحتلال هذه المرة لصـ،ـواريخ الأنيرجا في وسط البلدة القديمة المكتظة بالسكان المدنيين نابع من سجله الحافل بالجرائم اليومية التي يرتكبها بحق شعبنا " ، منوها إلى أن الاحتلال ما زال يمارس أمام مسمع ومرأى العالم سياسة القتل والهدم والاعتقال والاقتحام والتهجير القسري، وتنفيذ الاعدام بكل من يحاول الدفاع عن وطنه وشعبه وأرضه وحقوقه، مطالبة العالم أجمع  "وقف الاحتلال وكبح جماحه عن جرائمه وممارساته العدوانية بحق شعبنا ومناضلينا ومقدساتنا، و ضرورة اتخاذ موقف جاد وحاسم ينهي الاحتلال عن أرضنا الفلسطينية المستمر منذ عقود طويلة "، مؤكدة أن كل الخيارات مفتوحة أمام " شعبنا " للدفاع عن حقوقه الوطنية حتى تحقيقها كاملة دون انتقاص بالعودة وتقرير المصير بإقامة دولة فلسطينية مستقلة و عاصمتها القدس.

وتوجهت الجبـهـة بالعزاء لأهالي الشـهــداء الأبطال الذين رووا بدمائهم الزكية تراب أرض فلسطين،  والذين ارتقوا والتحقوا في ركب العز والفخار ، وعيونهم تطوق إلى القدس درة تاج عروبتنا مدافعين عن كرامة أمتنا.