البرديني: شعبنا في الداخل سيبقى الشوكة المغروسة في حلق سلطات الاحتلال

تابعنا على:   14:04 2021-12-05

أمد/ رام الله: استقبل الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية سليم البرديني، مساء يوم الأحد، محمد حسن كنعان رئيس الحزب القومي العربي والوفد المرافق له، وكان في استقبالهم عدد من اعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة، بمكتبه في رام الله.

ورحب البرديني بالوفد، مؤكدًا على أهمية الزيارة في تدعيم أوصال العلاقة بين الجبهة والحزب القومي العربي، مشددًا أن شعبنا بكافة مكوناته يقف يدًا واحدة ضد الاحتلال الاستعماري السرطاني الذي زرع في جسد أمتنا العربية.

وقال: "تحل علينا ذكرى انتفاضة الحجارة عام 1978، وما زال الجرح نازف ولا زال شعبنا يواجه شتى صنوف البطش والعدوان من الاحتلال على مرأى ومسمع العالم، موضحاً ان استمرار حكومة الاحتلال بتصعيد سياسة الضم وسرقة الأراضي الفلسطينية ومحاولتها فصل القدس عن محيطها الفلسطيني بالضفة الغربية ومصادقتها على بناء الوحدات السكنية الاستيطانية في منطقة (E1) الواقعة شرقي القدس المحتلة يعد استهزاء بالشرعية الدولية ومؤسساته الدولية، محذرًا من خطورة طرح حكومة الاحتلال مناقصات بناء آلاف الوحدات الاستيطانية على أراضي مطار قلنديا بالقدس المحتلة ، التي تستخدمها حكومة الاحتلال للهروب خطوة نحو الامام للحيلولة دون إقامة دولة فلسطينية مستقلة وفرض تغيير ديمغرافي في المدينة لصالح الاحتلال، كما لها من تداعيات خطيرة على الأرض وعزل القدس عن محيطها الفلسطيني، وفصل الضفة الغربية وتحويلها الى كنتونات صغيرة.

وتوجه البرديني بالتحية لأهلنا في الشيخ جراح وحي البستان وبطن الهوى وكافة أحياء القدس؛ على صمودهم الأسطوري بوجه الاحتلال وقطعان المستوطنين الذين يحاولون عبثاً احكام سيطرتهم على المدينة المقدسة، واسكات الصوت الفلسطيني المتمسك بأرضه وهويتها العربية.

وأكد أن كافة الخيارات مفتوحة أمام الشعب الفلسطيني، وأنه متمسك بحقوقه الوطنية الثابتة حتى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وشدد الأمين العام أنّ سواعد أبناء شعبنا في الداخل المحتل التي تتحدّى الاحتلال الإسرائيلي وأدوات قمعه ستبقى خزانًا لا ينضب لانتفاضة شعبنا وثورته على امتداد الوطن المحتل، والشوكة المغروسة في حلق الاحتلال حتى تحقيق أهداف شعبنا الوطنية، موجهاً التحية لجماهير شعبنا في الداخل المحتل الذين يواصلون الوقوف يدا واحدة في مواجهة جرائم الاحتلال المتواصلة، وتواطؤه في انتشار الجريمة المنظمة بالداخل المحتل، وهجمته وقمعه المتواصل للمتظاهرين.

من جانبه أكد محمد حسن كنعان رئيس الحزب القومي العربي، على أهمية تعزيز أوصال العلاقة بين الجبهة والحزب في وجه التحديات والظروف التي يمر بها الشعب الفلسطيني.

اخر الأخبار