للمرة الثانية..

مستوطنون يشوّهون جداريّات الصمود في الشيخ جراح

تابعنا على:   16:18 2021-12-03

أمد/ القدس: شوَّه مستوطنون، مساء يوم الجمعة، جداريّات الصمود المرسومة قرب منزل عائلة الكرد المهدد بالتهجير، في حي الشيخ جراح.

وقال أهالي حي الشيخ جراح: "مجدداً، المستوطنون يقومون بمحو الرسمات التي ترمز للحرية على حائط منزل عائلة الكرد".

وأوضحوا أن المستوطنين قاموا بمسح الجداريّات للمرة الثانية على التوالي خلال هذا الأسبوع، ورسموا فوقها الشعارات والعبارات العنصرية، باللغة العبرية.

وأكد الأهالي أنه على الرغم من تعلقهم بتلك الرسومات، إلا أنها مجرد ألوان، وسيعيدون رسمها.

وأضافوا: "قوتنا وإرادتنا بالعقل والقلب لا يمكنهم إزالتها مهما حاولوا".

بدورها، قالت ابنة حي الشيخ جراح منى الكرد عبر حسابها: "نقول كما كل مرة، إذا مسحوا واحدة نرسم عوضاً عنها ألف، وستعود الرسومات كما كانت اليوم.. ولكن يجب وضع حد لهذه الانتهاكات".

وتابعت الكرد: "قبل يومين، قام مستوطنون بالاستيلاء على كاميرات المراقبة.. ونحن لا نعلم من الذي يقوم بهذه الانتهاكات! وحتى لو قدمنا شكوى للشرطة لن يقوموا بعمل شيء".

يذكر أن مستوطنين قاموا بمسح هذه الجداريّات وتشويهها صباح يوم الثلاثاء الماضي، وقام الأهالي بإعادة رسمها في ذات اليوم.

وكانت هذه الجداريّات قد رُسمت في ذكرى النكبة الـ 73، على جدران منزل عائلة نبيل الكرد، في رسالة مفادها أن النكبة مستمرة ولم تتوقف، وأن قضية الشيخ جراح تؤكد أن التهجير لم ينتهِ بعد.

وبعد رسمها بأيامٍ قليلة، قامت مجموعة من المستوطنين بالطلاء فوق إحدى الجداريات، وأُعيد رسمها مرةً أخرى.

اخر الأخبار