بريطانيا الاستعمارية في موقف العداء للنضال الوطني الفلسطيني

تابعنا على:   17:45 2021-11-20

محمد جبر الريفي

أمد/ بصرف النظر عن اختلاف وجهات النظر بين نهجي التسوية السياسية والمقاومة المسلحة في الساحة الفلسطينية إلا أن هناك أجماع وطني على أن الأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية هي أجنحة وطنية مقاتلة تأسست للدفاع عن الشعب الفلسطيني والعمل على استرداد حقوقه الوطنية التي اغتصبها الكيان الصهيوني بالقوة المسلحة وهي بعيدة عن ممارسة الإرهاب التي تقوم به بعض التنظيمات والجماعات الإسلامية التكفيرية المتطرفة التي تنتشر وتتمدد في المنطقة العربية ..

لهذا فإن الحكم الذي اتخذته بريطانيا باعتبار حماس منظمة إرهابية يجعل منها عدوا للشعب الفلسطيني ولنضاله الوطني العادل بهدف تحقيق هدفه في الاستقلال الوطني مثله في ذلك مثل بقية دول العالم وانه ليس غريبا على بريطانية ان يصدر منها هذا الإعلان عن الإرهاب باتهام حركة. حماس..بانها تمارسه فقد صدر منها وعد بلفور المشؤوم الذي اعطي للحركة الصهيونية الحق بإقامة. كيانها العدواني على أنقاض الشعب الفلسطيني وكامعان في موقف العداء احتفلت بمرور مائة عام على اصداره كما ما زالت ترفض الاعتراف بدولة فلسطين كعضو مراقب في الأمم المتحدة َوكل هذه المواقف العدائية تبين على مدى انحدار عقليتها..الا ستعمارية الانجلو سكسونية التي شاخت حيث لم تعد في السياسة الدولية بريطانيا العظمى.

كلمات دلالية