فدا: اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية مناسبة للتأكيد على دورها في عموم المسيرة النضالية لشعبنا

تابعنا على:   23:12 2021-10-25

أمد/ رام الله: توجه الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" بالتحية والتقدير والاجلال والاكبار لنضالات المرأة الفلسطينية في الوطن والشتات عموما ولأرواح الشهيدات وتضحيات الأسيرات الفلسطينيات خصوصا لمناسبة اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية الذي يصادف حلوله يوم الثلاثاء، بناء على قرار لمجلس الوزراء الفلسطيني اعتمده في جلسته رقم (17) لسنة  2019 في إطار خطة الحكومة الفلسطينية لتمكين المرأة الفلسطينية وتعزيز دورها على المستوى الوطني.

وأكد "فدا"، في بيان له وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، باسمه وباسم اتحاد العمل النسوي الفلسطيني، إطاره الرديف الناشط في صفوف النساء الفلسطينيات والناظم لشؤونهن والمعبر عن تطلعاتهن وقضاياهن، على أهمية اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية كمناسبة لتجديد التأكيد على الدور الذي تلعبنه في مسيرة النضال التي يخوضها عموم أبناء شعبنا من أجل الحرية والاستقلال الناجز والعودة وبناء نظام سياسي فلسطيني يصون الحريات العامة والخاصة لجميع أبنائه دون تمييز على أساس العرق أو الجنس أو الدين ويوفر لهم فرص العمل المتكافئة والوصول إلى مراكز صنع القرار ويضمن مشاركتهم السياسية ترشيحا وانتخابا ويحميهم من أية انتهاكات أو اعتداءات لفظية كانت أم جسدية وفقا لوثيقة إعلان الاستقلال والقانون الأساسي الفلسطيني واﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﻘﻀﺎء ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻴﻊ أﺷﻜﺎل اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ضد اﻟﻤﺮأة (سيداو).

وشدد "فدا" على ضرورة انتهاز مناسبة اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية للتأكيد على ضرورة قيام الحكومة بتأمين نظام حماية اجتماعية يأخذ بالاعتبار أن هناك نساء هن المعيلات الوحيدات لأسرهن، والتأكد خصوصا من دفع القطاع الخاص الحد الأدنى للأجور للنساء العاملات أسوة بالرجال العاملين.

ونبه "فدا" بالمناسبة إلى أننا لا زلنا لغاية الآن دون قانون لحماية الأسرة الفلسطينية من العنف رغم المطالبات المستمرة بإصداره، ورغم استمرار جرائم القتل بحق النساء وغير ذلك من أشكال العنف والتمييز الأخرى، مؤكدا أن صدور هذا القانون ومعه قانون عصري للأحوال الشخصية ومواءمة القوانين الفلسطينية مع اتفاقيات سيداو وغيرها من الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها دولة فلسطين، يعد أمرا غاية في الأهمية لترسيخ دعائم المجتمع المدني والعلماني الفلسطيني الذي نصبو إليه، وهو الوسيلة الوحيدة للتصدي للقوى الرجعية والسلفية التي تريد جر مجتمعنا إلى حقب التخلف الغابرة.

وقال "فدا" إنه ينتهز حلول اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية للتوجه إلى كل الأحزاب والفصائل والقوى، وعلى ضوء حملة تسجيل القوائم لخوض انتخابات المجالس المحلية- المرحلة الأولى والتي ستنطلق يوم غد الثلاثاء، لضمان تمثيل النساء بنسبة لا تقل عن 30% في قوائمها، وعدم التردد في جعل النساء القادرات والكفؤات يتصدرن هذه القوائم، مشددا على أن الانتخابات حق أصيل لشعبنا للتعبير عن رأيه واختيار ممثليه.

اخر الأخبار