كانت خطأ

مسؤول أمني: "الفائدة العسكرية لا تعادل الضرر السياسي" من قصف بناية الأسوشيتدبرس في غزة

تابعنا على:   23:47 2021-10-24

أمد/ تل أبيب: نشرت صحيفة جيروزاليم بوست، يوم الأحد، قول الجنرال السابق في الجيش الإسرائيلي نيتسان ألون:" إن قصف إسرائيل لمبنى في قطاع غزة كان يضم مكتب وكالة أسوشيتيد برس خلال عملية حراس الجدران كان "هدفا خاصا"، وذلك خلال تحقيقات الجيش الإسرائيلي في عملية مايو.

وقال ألون خلال حديثه في مؤتمر معهد دراسات الأمن القومي: "إن هدم البرج الذي كانت توجد فيه مكاتب وكالة الأسوشيتد برس يعادل" هجوم علاقات عامة إرهابي "وهدف خاص".

وأضاف ألون: "إن هدم البرج الذي كانت توجد فيه مكاتب وكالة الأسوشيتد برس يعادل" هجوم علاقات عامة إرهابي "وهدف خاص". "الفائدة العسكرية لا تعادل الضرر السياسي والصوري لإسرائيل".

وتابع ألون: "لقد كان هدفًا خاصًا بنا ، لا يقبل كل فرد في الجيش الإسرائيلي هذا ، لكنني مقتنع بأن هذا كان خطأ". "لم يكن الإنجاز التشغيلي متناسبًا تمامًا مع الضرر الدبلوماسي للعلاقات العامة الذي أحدثه هذا الشيء وحتى من ذلك ، هناك الكثير لنتعلمه."

واستطرد ألون: "أعتقد أن نجاح جيش الدفاع الإسرائيلي في البعد العام للعلاقات العامة جزئي للغاية" ، مشددًا على وجود "قائمة طويلة من الدروس" التي يجب تعلمها فيما يتعلق بالتنسيق بين الهيئات المختلفة وداخل الجيش الإسرائيلي، حيث الحاجة إلى الاستفادة من التكنولوجيا الحالية.

وأوضح أن الجيش الإسرائيلي بحاجة إلى التفكير في من يريد استهدافه بجهود العلاقات العامة، مع ضرورة أن يكون الهدف الأول هو صانعي القرار في الجانب الآخر.

وقال ألون:" أعتقد أننا ما زلنا ضعفاء للغاية في قدرتنا على التأثير على الرأي العام العريض في غزة أثناء القتال والتسبب في هذا الضغط للوصول إلى صناع القرار في حماس".

كما وأشار إلى تفجير برج الجلاء في مدينة غزة في 15 مايو، وهو مبنى مكاتب مكون من 12 طابقًا كان يضم مكاتب وكالة أسوشيتد برس وقناة الجزيرة.

ويذكر انه لم يصب أو يستشهد أحد في الغارة الجوية، حبث اتصل سلاح الجو بمالك المبنى ومنحه ساعة للإخلاء - لكن الحادث كان نقطة تحول في نهج إدارة بايدن للهجوم الإسرائيلي ضد حماس، مما أدى إلى إدانات من قبل السكرتير الصحفي للبيت الأبيض وكذلك وزير الخارجية.

وعلى الرغم من الإدانات، رفضت وحدة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الإفصاح عن أدلة تثبت أن المبنى كان هدفًا لحماس وأصدرت فقط بيانًا غامضًا يدعي أن حماس لديها وحدة بحث وتطوير استخباراتية في المبنى والتي تشكل "مصدرًا فريدًا لـ" منظمة إرهابية ".

كلمات دلالية

اخر الأخبار