بحلول 2050.. 3 ملايين منزل مهدد بخطر الغرق فى بريطانيا

تابعنا على:   17:24 2021-10-24

أمد/ يهدد تغير المناخ العالم أجمع خلال العقود المقبلة، بما فيهم 3 ملايين منزل حددها العلماء على أنها ستغرق بالفيضانات مع حلول عام 2050 ، إذا لم تتابع بريطانيا أهدافها المتعلقة بتقليل الانبعاثات.

كشف محدد المواقع الذكي جاما عن خريطة توضح أن واحدًا من كل 10 منازل في بريطانيا (أي 3.066.318) معرض لخطر فيضان كبير إذا لم تتحقق أهداف داونينج ستريت الجديدة، وفقا لصحيفة مترو.

حيث أن استمرار أزمة تغير المناخ كما هي، يعزز من هطول الأمطار الغزيرة وارتفاع مستوى سطح البحر، والذي لن يعرض الناس للخطر فحسب، بل سيجعل ملايين المنازل أيضًا مهجورة للأبد بحلول عام 2050.

وعلى سبيل المثال، فإن ثلث المنازل والمباني التجارية في جريت يارماوث من المحتمل أن تتعرض لخطر الفيضانات في غضون 29 عامًا.

وبالمثل، فإن عدد المنازل المعرضة بالفعل لخطر الفيضانات في بورتسموث سيتضاعف أربع مرات في نفس الوقت - مما يعني أن واحدًا من كل خمسة منازل سيتعرض لخطر الغرق تحت الماء.

حتى المناطق التي لا تقع بالقرب من البحر، مثل كينسينجتون وتشيلسي في بريطانيا، من المتوقع رؤية 14000 عقار إضافي منها في خطر الفيضانات.

لكن الفيضانات ليست هي الطريقة الوحيدة التي يمكن أن يتأثر بها البريطانيون بتغير المناخ - حيث يتسبب الصيف الأكثر حرارة ورطوبة في جفاف التربة بشكل غير متساو، مما يؤدي إلى حدوث تصدعات في تلك المباني.

كلمات دلالية

اخر الأخبار