الأول في السباق..

رجل الأعمال "عارف النايض" يعلن نية الترشح للانتخابات الرئاسية الليبية

تابعنا على:   08:08 2021-10-24

أمد/ طرابلس: أعلن رئيس تكتل إحياء ليبيا، رجل الأعمال الدكتور عارف النايض، السبت، نيته الترشح للانتخابات الرئاسية الليبية، المُقرر إجراؤها في الـ24 من شهر ديسمبر/كانون الأول المُقبل.

جاء ذلك في مقطع فيديو نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، أشار فيه إلى أنه سيترشح وفق برنامجه الانتخابي ”إحياء ليبيا“.

وقال النايض: ”أجدد التعبير عن نيتي الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر المقبل، وأطلب منكم المساندة والدعم بعد الاطلاع على رؤيتنا لإحياء ليبيا 2030“.
وبذلك يكون النايض أول من يعلن رسميا الترشح للانتخابات الرئاسية، التي ينتظر أن تشهد ترشح عدة شخصيات ليبية أخرى خلال الأيام القليلة القادمة، لا سيما بعد حسم الجدل بشأن القانون الانتخابي.

وأحال البرلمان الليبي، السبت، قانون الانتخابات الرئاسية والبرلمانية إلى المفوضية العليا للانتخابات لاعتماده رسميا، قبل شهرين من الموعد المقرر لإجراء الانتخابات في البلاد.

وذكرت صحيفة ”المرصد“ الليبية، أن البرلمان الليبي أرسل قانون الانتخابات إلى المفوضية العليا بعد تعديل بعض مواده بطلب من المفوضية.

ويمثل هذا الإجراء، بحسب متابعين، خطوة في اتجاه إجراء الانتخابات في موعدها المقرر، وبالصيغ التي تم التوافق عليها داخل البرلمان، بعد خلافات وسجالات واسعة بين الفرقاء الليبيين بشأن القاعدة الدستورية، التي ستجري وفقها الانتخابات.

وتوّلى البرلمان الليبي تعديل المادة 12 الخاصة بالتوقف عن العمل للترشح للرئاسة، والمادة 16 بشأن تحديد يوم الاقتراع، والمادة 20 المتعلقة بإبلاغ المترشح بإخلاله بأحد الشروط.

كما أقر المادة 22 بشأن التنازل عن الترشح، والمادة 50 الخاصة بالطعن في الانتخابات.

ووافق البرلمان، على الملاحظات الواردة في القانون رقم 2 لعام 2021 بشأن انتخاب مجلس النواب، باستثناء نقطة واحدة متعلقة بتعديل المادة 24 من القانون الخاصة بالسماح بالتصويت بالمراسلة.

وقبل شهرين من الموعد، الذي وضعته الأمم المتحدة لإجراء الانتخابات الليبية، استكمل البرلمان مهمته في إنجاز الترتيبات الدستورية والقانونية الضرورية لتنظيم الانتخابات، ما يمثل خطوة نحو تثبيت موعد الانتخابات وتعزيزا لفرص إجرائها، وفقا لما نص عليه اتفاق جنيف الذي رعته الأمم المتحدة.

من جانبها، دعت مفوضية الانتخابات الليبية، المنظمات الراغبة في المشاركة في مراقبة الانتخابات بتقديم أوراق اعتمادها إلى أحد فروعها في مختلف المناطق الليبية.

وتأتي هذه التطورات، بعد يومين من انعقاد ”مؤتمر دعم الاستقرار“ في ليبيا، الذي أكد في ختام أشغاله أهمية اتخاذ التدابير اللازمة لبناء الثقة وخلق بيئة مناسبة من أجل إجراء انتخابات نزيهة وشفافة.

اخر الأخبار