4 عادات تدمر علاقتك بشريك حياتك

تابعنا على:   12:40 2021-10-22

أمد/ الدور الذي تلعبه الهواتف الذكية في حياتنا يعتبر ضخما بالنظر لأن الشخص العادي يقضي أكثر من 4 ساعات يوميًا على أجهزته، وليس من المستغرب أن يكون لهاتفك تأثير كبير على العديد من جوانب حياتك وأن علاقتك العاطفية ليست استثناءً.

في التقرير التالي يوضح موقع "برايت سايد" 4 عادات يمكن أن تدمر علاقتك بشريك حياتك، بسبب الهاتف:-

1- الابتسام للهاتف

قد يبدأ شريك حياتك في الشعور بعدم الأمان والغيرة إذا كنت تبتسم لشيء ما على هاتفك، بل إنه يشعر بالحرج والبؤس عندما تكون حاضرًا معهم جسديًا، لكنك تستمتع بشيء ما على هاتفك الذكي، ومع ذلك، يمكن تغيير الموقف بسهولة إذا شاركت ما تضحك عليه مع حبيبك، وأكدت دراسة حديثة أن الأزواج الذين يضحكون معًا، يبقون معًا لفترة أطول، لذلك شارك ما تحبه مع من تحب.

2- دائمًا تحمل هاتفك معك

لقد فعلنا ذلك جميعًا، عندما نغادر الغرفة نأخذ هاتفنا الذكي معنا بدون سبب على الإطلاق، في بعض الأحيان يبدو الأمر وكأنه ملتصق بأيدينا، فهذه العادة لها عواقب عديدة، أولها أن شريك حياتك قد يشعر وكأنك تخفي شيئًا ما، مما يؤدي إلى انعدام الثقة والغيرة وزيادة التوتر بينكما.

ثانيًا، إذا كان لديك دائمًا هاتف معك، فمن المحتمل أن ترد على الإشعارات على الفور، متناسيًا العالم الحقيقي وشريك حياتك الذي ينتظرك، وبدلاً من قضاء الوقت مع الأشخاص الأكثر أهمية، فأنت دائمًا مشتتًا للتحقق مما يحدث على Facebook و Instagram و Twitter.

3- الرغبة في التحقق من جميع الإخطارات على الفور

كمية المعلومات المتاحة بمساعدة الأجهزة الإلكترونية كبيرة، ويبدو أننا إذا لم نتحقق الآن، فقد نفقد شيئًا مهمًا، لذا حاول ترتيب الإشعارات حسب الأولوية، حيث لا يلزم فحصها جميعًا على الفور، ووضع الإشعارات غير المهمة في الوضع الصامت، وإذا وفرت هذا الوقت، فيمكن استخدامه للتواصل مع أحبائك.

4- الرد على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل في غير أوقات العمل

ربما تكون أنت وشريك حياتك مشغولين وتتمتعان بحياة ديناميكية للغاية، ومن الصعب قياس أهمية الحياة المهنية لبعض الناس، بينما قد يبدو الرد على رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات الخاصة بالعمل أمرًا طبيعيًا بالنسبة لك، فقد يكون شريك حياتك غير راضٍ عن ذلك.

حتى لو كان عملك لا ينتظر، فلا تنس أن هناك شخصًا يتوق إلى انتباهك، لذا انتظر حتى الصباح، أو حتى أول الأسبوع للرد على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل، ولكن خلال المساء وعطلات نهاية الأسبوع، تأكد من أنك مع أولئك الذين تهتم بهم أكثر.

كلمات دلالية

اخر الأخبار