كتلة حماس الصحفية: سنتواصل مع كل المجالس الصحفية لايجاد مظلة للصحفيين

تابعنا على:   16:32 2021-10-16

أمد/ غزة: أكدّ عماد زقوت رئيس كتلة الصحفي الفلسطيني يوم السبت، أن الكتلة بصدد الشروع في قادم الأيام بالتواصل مع مجالس الأطر الصحفية بقطاع غزة؛ لاستكمال التعاون والعمل على إيجاد مظلة وحاضنة للصحفيين.

ووصف زقوت في مقابلة تلفزيونية، العلاقة مع الأطر الصحفية بالممتازة؛ لأن ذلك يصب في مصلحة المجموع الصحفي.

وحول العلاقة مع نقابة الصحفيين، أجاب: "من المؤسف أن النقابة عملت على بناء جدار بينها، وبين الجسم الصحفي على اختلاف ألوانه،  وكانت لنا مع الأطر الصحفية محاولات على بناء جسور من التفاهم بيننا وبين النقابة ولكنها كانت تتهرب من أي إتفاق".

وشددّ على ضرورة أن تكون نقابة الصحفيين للكل الصحفي ، وأن تكون خادمة لجميع الصحفيين دون التحيز لفئة على حساب فئات أخرى  . 

ودعا إلى ضرورة استئناف "الحوار والتفاهم والاتفاق على إجراء انتخابات ديمقراطية للجسم الصحفي الفلسطيني من أجل انتخاب مجلس جديد للنقابة يجمع مختلف الأطر حتى يستظل تحته الكل الصحفي".

في سياق ذي صلة، بيّن زقوت أنّ الكتلة تعمل عبر مجلسها المركزي والمجالس المحلية، لاعداد "خطة كاملة خلال الفترة المقبلة تستنهض عبرها الجسم الصحفي والعمل على تماسكه من خلال تقديم ما يتوفر من خدمات، و الدعوة إلى دعم المؤسسات الإعلامية الفلسطينية حتى تكون قادرة على الصمود وأن تبقى في مواجهة الرواية الصهيونية".

وأكدّ أن كتلة الصحفي سيكون لها دور كبير في تطوير الكادر الصحفي ، ومساعدته على النهوض والرقي على اعتبار أن التكنولوجيا في المجال الإعلامي تتطور بشكل متسارع . 
ولفت لواقع الاعلام الفلسطيني، الذي يعاني من الاحتلال والحصار والعدوان، و"اعلاميينا  قدموا الشهداء والأسرى والجرحى وتعرضتهم مؤسساتهم للقصف والتدمير ، ولكن اعلامنا صامد كصمود شعبنا ومستمر في أداء عمله دون توقف رغم ما يتعرض له".

واستدرك بالقول: "رغم هذا الواقع الصعب إلا أن إعلامنا سجل نجاحات كبيرة أمام الإعلام الصهيوني الذي يمتلك كل شئ  ، ونحن في كتلة الصحفي الفلسطيني سنبقى على العهد مع صحفيينا ولن نتركهم وسنكون إلى جانبهم حتى يبقى إعلامنا منارة لقضيتنا الفلسطينية".