الرئاسة اللبنانية تنفي طلب قاضي "تحقيق المرفأ" بالتنحي

تابعنا على:   11:26 2021-10-15

أمد/ بيروت: نفت رئاسة الجمهورية اللبنانية، أن يكون قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، أبلغ رئيس الجمهورية ميشال عون، رغبته في التنحي عن التحقيق في جريمة المرفأ.

وقالت رئاسة الجمهورية في تغريدة عبر "تويتر" يوم الجمعة: "ينفي مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية ما ذكره الإعلامي سيمون ابو فاضل عن زيارة قام بها القاضي طارق بيطار إلى الرئيس عون لإعلامه برغبته في التنحي عن التحقيق في جريمة المرفأ.

وأكد مكتب الإعلام أن هذا الخبر مختلق ولا أساس له من الصحة لاسيما وأن الرئيس عون لم يلتق القاضي بيطار مطلقا".

ومنذ ادعائه على رئيس الحكومة السابق حسان دياب وطلبه ملاحقة نواب ووزراء سابقين وأمنيين، يتعرض طارق البيطار لانتقادات سياسية، تثير غضب منظمات حقوقية وعائلات ضحايا الانفجار الذي تسبب في أغسطس عام 2020 بمقتل 214 شخصا على الأقل، وإصابة أكثر من 6500 آخرين بجروح، عدا الدمار الواسع في العاصمة بيروت.

وكانت منطقة الطيونة في العاصمة بيروت، شهدت يوم أمس الخميس، اشتباكات عنيفة استمرت قرابة الـ4 ساعات، بعد تجمع مناصرين لـ"حزب الله" و"حركة أمل" هناك قبيل التوجه إلى قصر العدل حيث كان من المفترض أن يقام اعتصام ضد القاضي البيطار، الذي سطر قبل أيام مذكرات توقيف بحق النائبين والوزيرن السابقين علي حسن خليل وغازي زعيتر.

أخبار ذات صلة