توقيع اتفاقية شراكة بين فلسطين والدنمارك بقيمة 72 مليون دولار على مدار خمس سنوات

تابعنا على:   14:24 2021-09-23

أمد/ رام الله: وقع وزير المالية والتخطيط الفلسطيني شكري بشارة، مع ممثل الدنمارك لدى فلسطين كيتيل كارلسن، اتفاقية شراكة ودعم بقيمة 72 مليون دولار على مدار خمس سنوات، اليوم الخميس في مكتب رئيس الوزراء برام الله، تحت رعاية وحضور رئيس الوزراءالفلسطيني د. محمد اشتية، ووزيري الحكم المحلي مجدي الصالح والزراعة رياض العطاري،

وقال رئيس الوزراء: "اليوم جرى توقيع اتفاقية الشراكة بيننا وبين الدنمارك الصديقة، وهذه الاتفاقية بقيمة 72 مليون دولار على مدار الخمس سنوات القادمة، وتشمل قطاعات مهمة في الزراعة والحكم المحلي ومساعدات للمجتمع المدني أيضا. باسم مجلس الوزراء وطاقم مكتب رئيس الوزراء أتقدم بجزيل الشكر الى دولة الدنمارك على هذه المساعدة المهمة في الوقت المهم".

وأضاف اشتية: "نحن نعلم ان المساعدات الدنماركية ببعدها الثنائي جيدة جدا، وأيضا ببعدها الأوروبي. أوروبا والدنمارك تساعدنا من أجل تعزيز الاقتصاد الوطني الفلسطيني من جهة، وتعزيز المؤسسات الفلسطينية من جهة أخرى من أجل انهاء الاحتلال وتجسيد إقامة دولتنا المستقلة".

وتابع رئيس الوزراء: "ما يهمنا هو أن هذه المساعدات جميعها تأتي منسجمة مع خطة التنمية الوطنية الفلسطينية، وأكرر شكري وتقديري لممثل الدنمارك وأهنئه على منصبه الجديد سفيرا للدنمارك في فلسطين، ونأمل أن يكون هذا الاجتماع في السنوات القادمة في مدينة القدس عاصمة دولتنا المستقلة".

من جانبه قال ممثل الدنمارك: "يسعدني جدًا أنه يمكننا تعزيز الشراكة القوية بين الدنمارك وفلسطين من خلال هذه الاتفاقية الهامة، لا يمكننا تحقيق تطلعاتنا وطموحاتنا إلا من خلال إعطاء صوت وفرص جديدة للشباب والنساء، مع التركيز على المهمة البالغة الأهمية وطويلة الأجل المتمثلة في بناء الدولة الفلسطينية والتنمية والسلام والاستقرار".

وتابع كارلسن: "يركز الدعم الدنماركي على دعم حقوق الإنسان وتعزيز المساءلة والديمقراطية، وخلق فرص عمل، فضلاً عن تعزيز السلام والاستقرار، والتركيز بشكل خاص على دعم النساء والشباب".

يُذكر أن الدنمارك ستقدم أيضا مساعدات انسانية عبر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" بقيمة 82 مليون دولار للخمس سنوات القادمة.