مناضل حنني: أعمال الاستيطان الجارية تتم بإشراف ودعم وتمويل الحكومة الإسرائيلية وجريمة حرب

تابعنا على:   17:22 2021-09-22

أمد/ سلفيت: قال عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني مسؤول ملف المقاومة الشعبية في الجبهة، مناضل حننى، يوم الاربعاء، خلال مشاركة الجبهة في مؤتمر الأمم في جبل الراس في سلفيت، رفضًا للاستيطان ومصادرة الأراضي ومع بدء اجتماعات الامم المتحدة.

وطالب حنني بتسليط الضوء على الاستيطان في الإعلام الفلسطيني والعربي والدولي لتصل الرسالة إلى كل أنحاء العالم بأن لا سلام ولا استقرار مع الاستيطان ودون زوال الاحتلال.

وأشار أن حكومة الاحتلال تتحدى المجتمع الدولي عبر مواصلة الاستيطان وأنها تسابق الزمن للقضاء على ما تبقى من أي إمكانية لحل الدولتين. 

وأضاف حنني أن أعمال الاستيطان الجارية تتم  بإشراف و دعم وتمويل الحكومة الاسرائيلية، وهذا يتناقض و يتعارض بوضوح مع نص المادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949، وأن المادة 147 من نفس الاتفاقية تعتبر الممارسات التي تتلازم مع الاستيطان كأعمال التدمير والتخريب والمصادرة بطرق تعسفية من المخالفات الجسيمة التي يعاقب عليها القانون الدولي وجريمة حرب.

اخر الأخبار