حين سهرتُ عاشقا..

تابعنا على:   21:20 2021-09-20

عطا الله شاهين

أمد/ حين همستِ لي عن الحب، ظننت أنني في بداية العشق..
كنت تهمسين بصمت مدوي من نظراتك، التي كانت تبوح بكل شيء..
هناك على الشرفة كنتُ أتساءل هل أنا في حُلْم؟
قلتُ لذاتي: كلا، ها هي تهمس لي لأول مرة، ولهذا سأفضل السهر معها..
دنوتُ منها، وقلت لها: هل أبدو عاشقا لك؟
ردّتْ: كلا، فأنت ما زلت في بداية السهر، وجتى اللآن لا أراك عاشقا..
قلت لها: وهل العشق تبادل النظرات والإصغاء لفوضى شفتيك..
قلتِ لي: كلا، بل العشق يعني هنا كن مشاغبا في الحب..
كنتُ أبادلها النظرات تحت ضوء خافت في ليلة هادئة على غير عادتها..
قررتُ حينها السهر كي أجدني عاشقا لامرأة مشاغبة في النظرات..
وجدت نفسي أسهر في تلك الليلة، التي بدتْ ليلة غبر عادية..
وجدت نفسي عاشقا، رغم أنني كنت هادئا لصمت الهمساتِ..

كلمات دلالية

اخر الأخبار