أسرار التغذية لمحاربات سرطان الثدى

تابعنا على:   11:42 2021-09-18

أمد/ رحلة العلاج والتعافي من سرطان الثدي من أصعب مراحل الشفاء التي تمر على المرضى، خاصة أذا كن يخضعن لجلسات العلاج الكيميائي، التي ترافقها أعراض مزعجة أهمها الدوار والغثيان، لذلك تعزف المريضة عن تناول الطعام وتبدأ في خسارة وزنها والإصابة بالنحافة في مدة قصيرة، ما يؤثر على استجابة جسمها في معركته الشرسة ضد السرطان.

يلعب النظام الغذائي في مرحلة العلاج من سرطان الثدي، دورا مهما في التماثل للشفاء، وتعزيز قدرة الجسم والجهاز المناعي، لذا كشف تقرير نشر في موقع verywellhealth، عن أفضل العادات الغذائية التي يجب اتباعها في هذه المرحلة الدقيقة.

وفيما يلى أبرز النصائح الغذائية التي يجب أن  تحرص عليها محاربات سرطان الثدي:-

1- تجنب الوجبات الجاهزة

يجب الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة والجاهزة التي تؤثر على مرحلة العلاج وتزيد من عوامل الخطر والمضاعفات، لذا لابد من تناول الأطعمة المجهزة داخل منزلك لأنها تكون آمنة ونظيفة للغاية، مقارنة بالأطعمة الجاهزة التي قد تحتوى على عدوى بكتيرية، وتكون من السهل اختراق جسم المريضة التي تعانى من ضعف جهاز المناعة خلال تلك الفترة.

2- طهى اللحوم على أعلى درجات الحرارة

يجب أن يتم طهى الدواجن واللحوم على درجات حرارة كبيرة، والتأكد من أنها ناضجة للغاية، حتى تخلو من اى عدوى او بكتيريا ضارة.

3- تعقيم الخضروات والفاكهة

لابد من تعقيم الخضروات والفواكه بشكل سليم قبل تناولها لتجنب حدوث أى مضاعفات صحية.

4- تقسيم الوجبات على مدار اليوم

الغثيان أكثر الأعراض التي ترافق مرضى سرطان الثدي، لذلك الحل الوحيد للتغلب على هذا الشعور من خلال تقسيم وجباتك اليومية إلى نحو 6 وجبات، مع تجنب الأطعمة المقلية.

5- تجنب الإفراط في الملح

تعانى مريضة السرطان من احتباس الماء داخل الجسم خلال فترة العلاج، لذا لابد من تجنب إصافة الملح أو تناول الأملاح مثل المخلل وغيرها الذى يزيد من كمية الماء المخزنة داخل جسمك.  

6- الإكثار من الماء والسوائل

تشعر المريضة بجفاف الفم خلال جلسات العلاج الكيميائي، لذا لابد من تناول الماء والسوائل بكثرة للتغلب على ذلك.

كلمات دلالية

اخر الأخبار