"المعادن الثمينة" توضح لـ"أمد" أسباب ارتفاع سعر الذهب في غزة وتوجه نصيحة "ذهبية" للمواطنين

تابعنا على:   16:00 2021-09-04

أمد/ غزة- سماح شاهين: أكّد مدير عام مديرية دمغ ومراقبة المعادن الثمينة بوزارة الاقتصاد الوطني في غزة، جمال مطر، أنّ ارتفاع أسعار الذهب في قطاع غزة بشكلٍ ملحوظ، يعود لسماح سلطات الاحتلال الإسرائيلي باستئناف تصدير الذهب من القطاع غزة إلى الضفة الغربية قبل عدّة أيام.

وأوضح مطر، لـ "أمد للإعلام"، أنّ سعر جرام الذهب في أسواق غزة ارتفع من 1.5-2 دينار، بينما أصبح ثمنه يفوق السعر العالمي بـما يقارب الدولارين للجرام، كونّه يباع عالميًا بالعملة الأمريكية.

وذكر أنّ التجار صدروا ما يقارب من 40 كيلو جرام ذهب إلى أسواق الضفة، خلال الأسبوع الماضي، مشيرًا إلى أنّ سعر جرام الذهب عيار 21، وهو الأكثر شيوعًا في الاراضي الفلسطينية يُباع للمستهلك بـ 38 دينارًا.

أثار إيجابية وسلبية

بيّن مطر، أنّ تصدير له أثر إيجابي في التخلص من فائض الذهب الموجود في غزة، وإعادة احضار السيولة المادية، مستدركًا: "لكن التصدير له أثر سلبي، فهو أدى إلى ارتفاع سعر كسر الذهب من دينار إلى دينارين ونصف، مما أثر على عمل المصانع، وانعكس بالسلب على المواطنين.

نصائح للمواطنين

ووجه نصيحة المواطنين بالتريث وعدم الاقبال على شراء الذهب هذه الأيام، بسبب ارتفاع ثمنه أعلى من السعر العالمي.

وحث الموطنين على شراء الذهب عندما يتم تقليل كميات تصدير الذهب للضفة، وهو ما سيعمل على عودة سعره لمعدله الطبيعي.

يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال، مساء يوم الاثنين الماضي، سمحت باستئناف تصدير واستيراد الذهب بين قطاع غزة والضفة الغربية، بعد توقف دام عام ونصف.

اخر الأخبار