التفاصيل الكاملة لـ مهرجان عمان السينمائي الدولي

تابعنا على:   15:34 2021-08-20

أمد/ أعلن مهرجان عمّان السينمائي الدولي – أول فيلم عن اختياره واحدا وخمسين فيلما من ست وعشرين دولة ستتنافس على مسابقات الأفلام الروائية الطويلة والوثائقية والقصيرة، وذلك ضمن نسخته الثانية الحضورية، المزمع إقامتها هذا العام في الفترة الممتدة بين الثالث والعشرين وحتى الحادي والعشرين من أغسطس الجاري.

وقالت ندى دوماني مديرة مهرجان عمّان السينمائي "تمّ تنسيق التشكيلة الفريدة من نوعها بعناية من ضمن المئات من الطلبات المقدّمة، ممّا يتيح للجمهور فرصة مشاهدة الأفلام التي قد لا تصل إلى دور العرض التجارية في الأردن، وجميع الأفلام من إصدار 2020 و2021 وتتنافس في أربع فئات مختلفة، ويحصل الفائزون على جوائز نقدية".

ويستضيف المهرجان في دورته الثانية، وهو أول مهرجان سينمائي دولي في الأردن، حوالي أربعين مخرجا يمثلون أفلامهم ويجيبون على أسئلة الجمهور، كما سيتم عرض أربعة أفلام في عروضها الأولى عالميا، وثمانية أخرى في عرضها الأول عربيا.

وضمن قسم "الأول والأحدث" الذي يستعرض الرحلة السينمائية لمخرج مخضرم، يستضيف المهرجان هذا العام المخرج السوري محمد ملص الذي سيلقي الضوء على كيفية تطوّر أسلوبه ولغته في إنتاج الأفلام على مرّ السنين.

وملص صاحب مسيرة سينمائية غزيرة انطلقت في العام 1970 عبر فيلم "حلم مدينة صغيرة" (1970)، تلاه "القنيطرة 74" (1974)، فـ"أحلام المدينة" (1984)، مرورا بـ"المنام" (1988)، و"الليل" (1993)، و"باب المقام" (2005)، وصولا إلى "سلم إلى دمشق" (2013) وفيلم عن المنشد صبري مدلل حمل عنوان "مقامات المسرة".

غزة مون أمور.. فيلم الافتتاح

ويفتتح المهرجان بالفيلم الفلسطيني الحائز على العديد من الجوائز، "غزة مون أمور" (2020) من إخراج الأخوين طرزان وعرب ناصر، بينما سيعرض الفيلم الأردني القصير "ديانا" (2020) من إخراج ميسون الهبيدي في حفل توزيع الجوائز الختامي.

وتدور أحداث فيلم "غزة مون أمور" (غزة حبيبتي) في مدينة غزة، حيث يعيش عيسى الصياد الذي تجاوز الستين من عمره، ويخفي حبه لسهام التي تعمل خياطة في السوق، إلى أن يقرّر في النهاية أن يكشف حبه لها، وفي إحدى رحلات الصيد يعلق في شبكته تمثال أثري لـ"أبولو"، ويقوم بإخفائه في بيته، وتبدأ المشاكل حين تكتشف السلطات وجود هذا التمثال معه.

والروائي الطويل من بطولة سليم ضو، هيام عباس، ميساء عبدالهادي، جورج إسكندر، هيثم العمري ومنال عوض.

أما الفيلم القصير "ديانا"، فهو من كتابة وإخراج ميسون خالد ومن إنتاج جني زين الدين، وتلعب دور البطولة فيه كل من الفنانة الشابة ركين سعد إلى جانب صهيب نشوان ومحمد غسان وكرم غصاب، وتستند في فكرته الأساسية إلى التقرير الصادر عن الأمم المتحدة في العام 2017 حول جرائم الشرف، والذي يشير إلى أن واحدة من كل اثنتين من الجرائم المرتكبة بحق النساء كانت على يد أحد أفراد أسرهنّ.

ويسرد الفيلم قصة ديانا، وهي شابة من أسرة ريفية فقيرة تعمل مع والدها في الحقل، ولديها أحلام جد متواضعة قد لا تتجاوز رغبتها في الخروج من القرية إلى العاصمة لزيارة "المولات" التجارية، لكن مصيرها سيكون الموت، فقط لأنها تجرّأت وأحبّت شابا كان بإمكانه ربما تحقيق البعض من أحلامها.

وتعليقا على اختيار الأفلام، قالت عريب زعيتر، مديرة قسم البرمجة في المهرجان "تتضمن تشكيلة الأفلام هذا العام قصصا متنوّعة من منطقتنا؛ قصصا عن العاطفة والصراع والتميز والهوية والشباب والأسرة والتقدّم في السن. ومع ذلك، فإن المهرجان يحمل موضوعات موحدة وخبرات مشتركة حول الشتات والبحث عن الذات والجرأة، وكلها محاور برزت في صميم الأفلام المتنافسة في مختلف الأقسام العربية".

وكشف المهرجان في وقت سابق عن أعضاء لجان التحكيم لدورته الثانية، والذين سيختارون الفائزين بجائزة السوسنة السوداء في الفئات التنافسية الثلاث: أفضل فيلم روائي عربي طويل وأفضل فيلم وثائقي عربي طويل وأفضل فيلم عربي روائي قصير.

وتتألف لجنة تحكيم الأفلام الروائية العربية الطويلة من المخرج والمنتج وكاتب السيناريو العراقي السويسري سمير والمخرج الهنغاري تشابا بولوك والمنتج الأردني خالد حداد.

 7 سبعة أفلام عربية تتنافس

ويتنافس على جوائز هذه المسابقة سبعة أفلام عربية، وهي: "أوليفر بلاك" لتوفيق بابا و"زنقة كونتاكت" لإسماعيل العراقي و"نزال آخر" لمحمد فكران وغوستافو كورتيس بوينو من المغرب، و"الرجل الذي باع ظهره" للتونسية كوثر بن هنية، والفيلم اللبناني "تحت سماء أليس" لكلوي مازلو، والفيلم الجزائري "سيجار العسل" لكامير عينزو و"حمام سخن" للمصرية منال خالد.

فيما تضم لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية العربية الطويلة كل من المخرجة مي المصري ومخرجة الأفلام الوثائقية كارولين بوشون والمونتير إلياس شاهين.

أما لجنة تحكيم الأفلام العربية القصيرة فتضم في عضويتها كل من جيروم بيلارد، المدير التنفيذي لـ"سوق الأفلام" الخاص بمهرجان كان السينمائي الدولي، والممثلة السورية أناهيد فياض والمخرج الأردني فادي حداد.

كما سيكون لـ"أيام عمّان لصُناع الأفلام" لجنة تحكيم خاصة بها لمنح جوائز نقدية وعينية لمشاريع الأفلام المختارة للمشاريع في فئتي قيد التطوير ومرحلة ما بعد الإنتاج، وتضم اللجنة كل من الخبيرة السينمائية ليالي بدر والمنتج كيفان مشايخ والمخرجة مريم شاهين والمخرج أمين نايفة والخبير السينمائي عبدالله شامي.

كلمات دلالية

اخر الأخبار